مفتوح يوميا
أوقات العمل يومياً من الساعة 10 صباحاً حتى الساعة 8 مساءً
Close / إغلاق
إغلاق

استكشف

 

جناح الاستقبال
جناح الاستقبال
​​أول ما يلج الزائر إلى متحف الاتحاد يشدّه التصميم الفني الرائع لواجهة المتحف، تلك الواجهة البارزة بمعانيها، التي تمّ تصميمها بصورة مستوحاة من وثيقة الاتحاد، مع سبعة أعمدة مائلة تحاكي القلم المستخدم في توقيع وثيقة الدستور.

فمن بعد قسم الاستقبال الخاص ببيع التذاكر وتوزيع المنشورات التعريفية عن المتحف يكمن يميناً المجسّم الشامخ الذي يمثل مقدمة الدستور لدولة الامارات العربية المتحدة، يقابله من الجهة الأخرى المدرجات الضخمة والتي يحاذيها الدرج الموصل للطابق العلوي المنفرد بمطعم والمنفرد أيضاً بإطلالة تعانق حروف هذا الوطن وتاريخه المشع من خلال المناظر المطلة من تلك النوافذ الزجاجية الكبيرة.​
اللوحة الفنية
اللوحة الفنية

قبل البدء بأخذ جولة لمعارض وأقسام متحف الاتحاد يشد ناظري الزائر لوحة عملاقة على إحدى جدران المتحف، والمحاذية لممر الولوج لمعارض المتحف وأقسامه، لوحة فنية بديعة من عمل الفنان الاماراتي المشهور عبد القادر الريّس.​​

أقوال الأباء المؤسسون
أقوال الأباء المؤسسون

تتوزع على أطراف وزوايا متحف الاتحاد الأقوال المأثورة للآباء المؤسسين، حيث تمّ إبرازها بصورة فنية وكأنها منحوتة بإتقان على جدران المتحف، صورة تعطي جمالاً للعمل المعروض وبنفس اللحظة تظهر معنى المقولة التي تجسّد صدقها على أرض الاتحاد منذ وقت قيامه وحتى يومنا هذا.​​

حديقة شجرة الاتحاد
حديقة شجرة الاتحاد

​توجد في بداية أطراف متحف الاتحاد أيضاً حديقة صغيرة محاط معظم أطرافها بحواجز زجاجية، يتجلى على جدارها الخلفي شلال ماء يعطي جمالها جمالاً آخر، إحدى الأشجار الموجودة في هذه الحديقة هي الشجرة ذاتها التي زرعها بيده الكريمتين صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم (حفظه الله) نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، وذلك في الثاني من ديسمبر لعام 2012م في مقر دار الاتحاد، حيث تمّ نقلها من مكانها الأصلي الذي لا يبتعد سوى عدة أمتار عن مكانها الحالي.​​

المؤسسون
المؤسسون

​يعتبر هذا القسم أول معرض يقوم الزائر بالاطّلاع عليه من بين المعارض الأخرى، تلوح الفائدة والإثارة من خلال هذا المعرض المكوّن من سبع أقسام صغيرة، كل قسم يتكوّن من ثلاثة معطيات، أولاهما الصورة الشامخة لكل مؤسس، والثانية المقتنيات الخاصة به، وأمّا الثالثة شاشة تفاعلية تعطي معلومات تاريخية عن سيرة المؤسس وعن شجرة عائلته، كما تحوي الشاشة صوراً فريدة ولقطات فيديو خاصة به​.​

اماني الاتحاد
اماني الاتحاد
​خصصت هذه القاعة لعرض فيلم تعريفي ينقل الزوّار إلى الماضي مصحوباً بمؤثرات صوتية وموسيقى معبّرة، إذ يعرض قصة قيام الاتحاد ومقاطع ذات دلالات مهمّة تسرد تطوّر دولة الامارات العربية المتحدة عبر إبراز الأحداث الرئيسة والشخصيات الأكثر تأثيراً في رحلة بناء الدولة الحديثة.​​
خريطة الامارات التفاعلية
خريطة الامارات التفاعلية
في المعرض التالي سيسلط الضوء على مرحلة ما قبل الاتحاد، إذ سينتقل الزوّار مباشرة إلى مشاهدة خريطة بانوراميه تفاعلية للمنطقة التي تشكّل دولة الامارات، ويستطيع الزوّار تنشيط الخريطة لتظهر مجموعة من أفلام الفيديو والصوت، تعمل هذه الخريطة المجسّمة بطريقة تكنولوجية تسمى خرائط الإسقاط (projection mapping).​​
السنوات الأولى
السنوات الأولى


​بعد الخروج من قاعة الفيلم التعريفي ينتقل الزائر إلى شاشة حائطية بالقرب من القاعة تـُعرض فيها صوراً وتعليقات شارحة لمشاورات ما قبل الاتحاد مع الدول العربية المجاورة وأيضاً مع عدّة دول أخرى عالمياً.​​
الطريق إلي الاتحاد
الطريق إلي الاتحاد
​في هذا القسم تـُعْرض خطوات الوصول إلى مرحلة الاتحاد من خلال صور ومعروضات تمّ تنسيقها على شكل "فلج"، حيث يتناول المعرض الخط الزمني التفاعلي لقصة الاتحاد ضمن سياق الأحداث الوطنية والدولية المتزامنة آنذاك مع إعطاء الزوّار صورة متكاملة عن الحدث من البداية وحتى النهاية.
عدد الأفلاج المعروضة في هذا القسم ثلاثة أفلاج، منسقة تكنولوجياً بشاشة عرض تفاعلية تضم أيضاً سمّاعات صوتية، كل فلج يعطي معلومات عامة أو ومضات تاريخية عن الإمارات مقسمة زمنياً كالآتي:
  • الفلج الأول: من الإمارات المتصالحة وحتى عام 1970م.
  • الفلج الثاني: من عام 1971م وحتى وقت انضمام إمارة رأس الخيمة للاتحاد.
  • الفلج الثالث: من وقت انضمام رأس الخيمة وحتى تقريباً عام 1981م.
غرس الاتحاد
غرس الاتحاد
سيحظى زوّار هذا العرض بفرصة الاستمتاع بعرض بصري مبهر ستستخدم فيه أحدث وسائل العرض (شاشة 3D هو لغرام)، وسينتقلون في رحلة عبر الزمن كما لو أنهم جزء من هذه التجربة لمعايشة الحدث الرئيسي وهو اللقاء الذي جمع الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وأخاه الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم في سيح السديرة، ويروي قصة هذا الحدث التاريخي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حفظه الله.​​
التغيير والاتحاد
التغيير والاتحاد

​يتكوّن هذا القسم من ثلاثة ألعاب تكنولوجية، حيث توجد شاشة تتفاعل مع المكعبات السبع والمحتوية كل منها على شفرة معينة، يتم اختيار أحد المكعبات ووضع جهته المشفرة على المكان المخصص لها على الشاشة التفاعلية، ومن ثمّ يعرض محتوى المكعب على شاشة عرض تعرض المفاهيم والتعليقات والصور الخاصة بكل عنوان يحمله كل مكعب، والعناوين السبع التي تحملها المكعبات هي كالتالي:
  1. الهوية
  2. الدين
  3. الأمن
  4. الدفاع
  5. الاستقلال
  6. السيادة الإقليمية
  7. ​الثقافة.​
توحيد الامارات
توحيد الامارات
يلقي هذا المعرض الضوء على المسار الذي انتهجته القيادة الرشيدة لدولة الامارات العربية المتحدة، وما تضمنته من لقاءات رسمية وغير رسمية تمهيداً لتأسيس الأمة المتوحدة، ويتم إبراز اللحظات الرئيسة المهمة على هيئة صور للحكّام تتيح للزائر مشاهدتها من خلال تتبع خطى متعرجة ترمز إلى التحديات التي واجهها قادة الاتحاد قبل تأسيس الدولة عام 1971م، منذ ما قبل الاتحاد التساعي وصولاً للاتحاد وحتى لأول احتفال وطني للدولة الاتحادية عام 1972م.

كما يتم في هذا القسم الاستعانة بالمؤثرات الصوتية وذلك عن طريق السمّاعات الموجهة العارضة صوتياً للنص وذلك خصيصاً لمن هو كفيف من زوّار متحف الاتحاد، وجدير بالذكر هنا أنّ آخر سمّاعة موجهة في هذا القسم تعرض صوت معالي أحمد خليفة السويدي وهو يعلن قيام دولة الامارات العربية المتحدة.​
الدستور
الدستور
في هذا القسم أول ما يشدّ ناظري الزوّار هي الجدارية المذهبة التي تسبح عليها كلمات مختارة من دستور الامارات كأنها شلاّل كلمات فضية، أمامها على بعد متر ونصف تقريباً تقبع فاترينه زجاجية تضم عرض لنسخة من الدستور موقّعة من الحكّام المؤسسين وكذلك تضم وثيقة الصداقة التاريخية التي ما بين دولة الامارات والمملكة المتحدة البريطانية وقد وقّع عليها الشيخ زايد بنفس اليوم الذي أعلن فيه عن اتحاد دولة الامارات.

كما تتوفر في هذا القسم نسختين رقميتين للدستور باللغتين العربية والانجليزية، تتيح للزوار تصفحه والاطلاع على مواده بالتفصيل.
الامارات العربية المتحدة - وطن واحد، مستقبل واحد
الامارات العربية المتحدة - وطن واحد، مستقبل واحد
في هذا القسم الذي يعتبر آخر معرض يصل إليه الزوّار والمصمّم كقاعة عرض مفتوحة تتيح للزائر التعرف إلى التطوّرات التي أسهمت في ولادة الامّة الجديدة وملامح دولة الامارات العربية المتحدة بعد الاتحاد والاحداث المهمّة في تلك الفترة، وعن طريق الشاشات التفاعلية الموزّعة في هذا القسم يتم أيضاً تسليط الضوء على أهم المنجزات والأحداث المؤثرة في نمو الدولة حتى الآن، كمثال عرض العلاقات بين دولة الامارات ودول العالم، وحضورها في المنظمات الدولية، والاعتراف بها من قبل الأمم المتحدة، وأثر الاتحاد في تنمية أفراد المجتمع، كما أنّ لمراحل تطوير جوازات السفر الخاصة بكل إمارة شاشة تفاعلية تعرض تلك التطورات حتى وصلت لشكلها ومضمونها الموّحد التي عليه اليوم في وقتنا هذا.

ولم يُنسى السلام الوطني كذلك في هذا القسم، فقد خصّص له حضوره وتقاسيمه الموسيقية بكل فخر واعتزاز، كما يُعرض بالقرب منه أيضاً شعار دولة الامارات ومراحل تصميم علم الدولة الاتحادية.
ويبرز أيضاً في هذه القاعة الغنية بمحتواها الوطني العملات التي تمّ تداولها في المنطقة العائدة لعام 1780م وحتى عام 1973م، وبالقرب من هذا العرض الرقمي للعملات يوجد رصد حي لهذه العملات يتيح للزائر مشاهدتها والتأمل فيها.
تشتمل هذه القاعة كذلك على محتويات من القطع الأثرية والوثائق الارشيفية والصحف التاريخية المرتبطة كلٌ منها بمحتوى الشاشة التفاعلية العارضة.

بالنسبة لآخر ثلاث فاترينات يتكلّم محتواها عن توحيد القوّات المسلحة الإماراتية، حيث تعرض فيها معروضات خاصة في هذا الجانب الى جانب الميداليات والبدلات العسكرية، كما يتم تسليط الضوء على الإنجازات المهمة للقوات المسلحة ألا وأهمها مشاركتها المشرفة ضمن قوات حفظ السلام.
أخيراً يصل الزائر في هذا القسم إلى آخر شاشة عرض تمتاز بطولها وعمق محتواها، حيث تتكلم من جهة عن إنجازات الاتحاد بطريقة مختصرة في عدّة مجالات مختلفة، ومن جهة أخرى تعطي ومضات عن ماضي الامارات وحاضرها اليوم وعن مستقبلها المتأمل لها والمرسوم من قبل قادة عشقت أرضها وشعبها وبالمثل عشقها الشعب وأقسم لها بالوفاء والتضحية.
المسرح
المسرح
​من جناح الاستقبال أول ما يبدأ به الزائر هو النزول من على الدرج الكبير حيث تتراءى له ضخامة مبنى المتحف المشيّد بالأسفل بصورة لا يتصورها الزائر بهذه الفنية والهندسية المعمارية تحت باطن الأرض. فمع نهاية الدرج بالأسفل يقبع يميناً المسرح الخاص بمتحف الاتحاد، الذي يضم 120 كرسي بجوانبه، والمخصص للمناسبات وللمؤتمرات والبرامج المختلفة.​

المطعم
المطعم
​في الطابق العلوي الذي يعلو مدخل متحف الاتحاد يستقر المطعم الخاص بالمتحف، حيث يقدّم وجبات مختلفة طيلة اليوم للزوّار مع ذلك المشهد الرائع الذي يتميّز به من ذلك العلو، حيث يستطيع الزائر مشاهدة مقدمة الدستور الشامخة من مكانه وأيضاً يستطيع أن يسيح بناظره الى الساحة الخارجية للمتحف بحديقتها وملاحقها التاريخية والعلم المشهور ولا ننسى السارية العالية بارتفاعها الشاهق.​​
قاعة المعرض المؤقت
قاعة المعرض المؤقت

​قاعة كبيرة نوعاً ما، مخصصة لإقامة المعارض المؤقتة التي تعتبر رافداً لنشاطات المتحف ومعروضاته وتجديد روح العرض به بين فترة وأخرى بمعارض مختلفة تبث منها خطوط الوطنية ومعانيها السامية.​​

المكتبة
المكتبة
​تضم مكتبة متحف الاتحاد 3000 عنوان، متنوعة ما بين الكتب الوطنية والاجتماعية والتاريخية لدولة الامارات العربية المتحدة، كما تضم المكتبة المجلات والكتيبات والاقراص السمعية وغيرها من الأصناف التي تصب في حقل التعريف والتثقيف بجوانب الدولة.​​
القاعات التعليمية
القاعات التعليمية

يوجد في متحف الاتحاد قسم يتكوّن من قاعتين مخصصة للتعليم والتدريب وإعطاء الدروس التثقيفية والعملية في آن واحد.​​

محل الهدايا التذكارية
محل الهدايا التذكارية
المقهى
المقهى
​​في الطابق السفلي للمتحف، من بعد آخر قسم يعرض سطور أمجاد وتاريخ دولة الامارات يكمن مقهى المتحف (كافيه) مقدماً لزوّار المتحف مختلف المشروبات الساخنة والوجبات الخفيفة.​​
قاعة متعددة الأغراض
قاعة متعددة الأغراض

قاعة أخرى واسعة، تسع ما بين 70 إلى 100 شخص تقريباً، ومن مسمّاها تصلح لأمور ونشاطات مختلفة كعقد الندوات أو إقامة المؤتمرات أو عمل دورات وخلاف ذلك.​

قصر الضيافة
قصر الضيافة
يعتبر قصر الضيافة من مجموعة المباني التاريخية في إمارة دبي بشكل خاص وفي دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام، وبما أنّ متحف الاتحاد مشيّد تحت سطح الأرض فهو مرتبط بجناح لدخول قصر الضيافة الكائن أعلى وخارج المتحف، وقد تمّ ترميمه وإعادة تجهيزاته ومفروشاته بما يطابق الحالة الأصلية، كما أعيدت المناظر الطبيعية المحيطة بالموقع التاريخي إلى حالتها السابقة وفق ما كانت عليه في العام 1971.

يحوي قصر الضيافة بجانبيه مجلس الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم ومكتبه الخاص وأيضاً جناح الضيافة
(غرفة الطعام) الذي يتسع لـ 300 شخص.​
سارية العلم الكبير
سارية العلم الكبير
أضيف مسطح مائي جديد يحـاكي شكل الخط الساحلي في تلك المرحلة، تحديداً مرحلة التوقيع على وثيقة قيام اتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة، على مسافة بسيطة من العلم الخالد، و​تمّ بناء سارية علم جديدة بارتفاع 123 متراً لتحل مكان سابقتِها التي بُنيت في العام 2001م.

يرفرف هذا العلم الكبير بما يتجانس مع المشهد المُحيط به والعائد إلى فترةٍ كان البحر فيها يلامس هذه الحقبة التاريخية، وقد خُصّصت الرقعة المُحـازية للعلم وللمشهد الساحلي المجـاور لتتسع أكبر عدد من الجماهير، فتتحوَل الى مسرح تُعرض حوله الفعاليات في الأيام المقبلة.
علم الاتحاد
علم الاتحاد
​وعلى بعد خطـواتٍ قليلة، يستقر العلم الذي التـفّ حـوله القـادة المؤسسون بعد توقيعهم الخالد لوثيقة اتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة، إنه العلم الذي ارتفع شامخاً في ذلك الوقت معلناً أنّ للاتحاد عزتهُ وأنّ للإصرار معنى ووجود وأنّ للوطن راية لا تخضع ولا تفنى، ودائماً تستقي مجدها من رجال الوطن المخلصين الأوفياء. أُعيد هذا العلم الخالد والموثّق بالصورة الشهيرة للآباء المؤسسين وهم يلتفون حوله إلى مكانه الأصلي، بما يبرز صورته وحجمه وطوله الحقيقي في تلك الحقبة التاريخية.
دار الاتحاد
دار الاتحاد
يسبق هذه الدار التاريخية الخالدة مبنى الإستقبال الخاص بها بأمتار معدودة، ويتميّز هذا المبنى بتصميمه الهندسي المقوّس، وكأنه يحتضن دار الاتحاد المصمّمة بهندستها الدائرية.
وقد تم ترميم مبنى دار الاتحاد التي شهدت توقيع وثيقة قيام اتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة في عام 1971 لشكله الأصلي مع إدخال تحسينات هيكليّة، فمن يلج هذه الدار اليوم يستشعر القيمة التاريخية للموقع والمبنى وفي اللحظة ذاتها تأخذه عظمة ذلك الموقف الخالد والقرار الحازم للآباء المؤسسين الذين بإصرارهم وعزيمتهم وصدق وحـدتهم وصلت الإمارات اليوم إلى المراتب العالمية المتقدمة حضـارياً وحضـورياً في المجالات كافة.
إغلاق